الرئيسية أخبار الخليج أخبار الكويت الكويت: سندعم فلسطين في مجلس الأمن

الكويت: سندعم فلسطين في مجلس الأمن

كتب : اَخر تحديث :20 ديسمبر 2017

أكدت الكويت أنها ستواصل جهودها ودعمها للفلسطينيين خلال عضويتها غير الدائمة في مجلس الامن الدولي والتي تبدأ مطلع العام المقبل معتبرة ان نتيجة تصويت المجلس على مشروع القرار المصري بشأن اعتراف ادارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل تمثل تأكيدا لاجماع دولي برفض هذا القرار.

وفي حين اكدت جامعة الدول العربية سعيها الى استصدار قرار اممي ملزم برفض قرار ترامب فقد نشطت السلطة الفلسطينية في مسعى لحشد تأييد الدول الاعضاء في الجمعية العمومية للامم المتحدة لعقد جلسة تحت بند متحدون من أجل السلام الذي ينقل صلاحيات مجلس الامن الى الجمعية العمومية حيث سيمكن تجاوز اثر الفيتو الأميركي.

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ان نتيجة تصويت مجلس الأمن على مشروع القرار المصري بشأن قرار اعتراف الإدارة الأميركية بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها والذي حظي بموافقة كل أعضاء المجلس عدا الولايات المتحدة الأميركية تأكيد على الإجماع الدولي برفض هذا القرار.

وبين في بيان القاه في جلسة مجلس الأمة امس أثناء مناقشة طلب نيابي بشأن تداعيات القرار الاميركي بشأن القدس ان الكويت بادرت قبل إعلان القرار إلى بذل الجهود بالاتصال بالمسؤولين في الولايات المتحدة الأميركية للتحذير من التداعيات لمثل هذا القرار على الصعيدين الاقليمي والدولي كما استمر سعيها لتوضيح موقفها وذلك بعد الإعلان.

وقال في هذا الصدد ان سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد أرسل رسالة خطية إلى رئيس الولايات المتحدة الأميركية دونالد ترامب أوضح فيها سموه خطورة هذا القرار والتحديات التي ستواجه مسيرة السلام في المنطقة وذلك قبل الإعلان عنها.

وأضاف انه تم تبيان خطورة هذا الأمر أثناء زيارة وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس إلى الكويت ولقائه بصاحب السمو في الخامس من شهر ديسمبر الحالي وكذلك لقائه بالمسؤولين الكويتيين.

وتابع الخالد أجريت اتصالا هاتفيا مع وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية ريكس تيلرسون أعربت له عن بالغ استياء الكويت حيال هذه الخطوة وتداعياتها الخطيرة على الأمن والسلم الدوليين. وبين شددت على موقف الكويت الداعم لاقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية طبقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرات السلام العربية.

وأفاد بأنه في صبيحة يوم إعلان القرار الأميركي تم إبلاغ (الخارجية) الكويتية من قبل سفير الولايات المتحدة لدى البلاد عن نية بلاده إعلان القرار مساء ذلك اليوم، مشيرا إلى إبلاغه حينها عن موقف الكويت في هذا الشأن.

وأكد ان الكويت ستواصل جهودها ودعمها للأشقاء الفلسطينيين وستعمل من خلال عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن الدولي التي تبدأ مطلع العام المقبل والسعي مع الدول الإسلامية الأعضاء في مجلس الأمن إضافة إلى المجتمع الدولي على تحريك عملية السلام في الشرق الأوسط وإيجاد حل نهائي لها.

بدوره قال رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم انه بغض النظر عن الفيتو الاميركي الذي استخدم لاجهاض قرار لمجلس الامن بشأن القدس فإن اجماع باقي اعضاء المجلس اعطى رسالة واضحة حول الرفض العالمي للقرار الاميركي الاحادي.

واضاف الغانم في بيان صحافي ان تصويت مجلس الامن على مشروع القرار المصري بشأن عدم جواز تغيير وضع القدس وتأييد 14 عضوا بمن فيهم الدول دائمة العضوية اعطى رسالة واضحة وجلية حول الاجماع العالمي الكاسح والرافض لأي خطوة احادية باعتبار القدس عاصمة مزعومة للكيان الصهيوني.

وكانت 14 دولة عضو في مجلس الأمن وافقت على مشروع قرار قدمته مصر يرفض قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي أعلنه قبل أسبوعين بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها.

إلا أن الولايات المتحدة استخدمت الفيتو لإحباط مشروع القرار المذكور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *