الرئيسية حوادث وقضايا والد عبيدة يصفح عن عائلة قاتل ابنه ويمزّق شيك الدية

والد عبيدة يصفح عن عائلة قاتل ابنه ويمزّق شيك الدية

كتب : اَخر تحديث :20 ديسمبر 2017

وافقت عشيرة والد الطفل عبيدة العقرباوي على الصلح مع عشيرة «القاتل»، وأكدت تنازلها عن كامل الحقوق العشائرية والجزائية.

وقال والد الطفل عبيدة الموجود الآن في الأردن لـ«صحيفة ثقه»، بعد إتمام مراسيم الصلح، إنه وافق على هذه الخطوة بتأييد من أقاربه «إكراماً لله ولرسوله ولملك الأردن والجاهة الكريمة، وشهداء الأردن وفلسطين والقدس»، مشيراً إلى أنه أخذ من عشيرة قاتل ابنه شيكاً بـ120 ألف دينار أردني ومزقه أمام الحضور في تأكيد على أن حق العائلة وصل بإعدام القاتل، وأنه «لا تزر وازرة وزر أخرى».

وكانت عشيرة الطفل المغدور استقبلت في جمعية أهالي عقربا في مدينة الزرقاء، السبت الماضي، جاهة ترأسها عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، ونخبة من الوجهاء، لإتمام «عطوة الصلح» النهائي بين العشيرتين.

وروى والد الطفل عبيدة أن رئيس الجاهة أبدى تعاطفه مع أهالي وأقارب المغدور، وشدد في كلمته خلال عقد اتفاقية الصلح، على بشاعة الجرم الذي ارتكبه القاتل، وأنّ أهل القاتل كانوا إلى جانب عشيرة العقاربة وأهدروا دمه، وسبق أن طالبوا الجهات المختصة في الإمارات بتنفيذ حكم الإعدام بحقه، وهو ما تم بالفعل، حينما أجمعت محاكم الابتدائية والاستئناف والتمييز على إدانته ومعاقبته بالإعدام الذي نفذ قبل نحو شهر تقريباً.

وأوضح أبوعبيدة أن المتحدث باسم عشيرته قال للجاهة: «نتنازل عن كامل حقوقنا العشائرية والجزائية وكل ما يتعلق بهذه القضية»، لتنتهي بذلك شهور طويلة من الفرقة والخصام بين أبناء العشيرتين على خلفية جريمة خطف واغتصاب وقتل الطفل عبيدة.

وكرر أبوعبيدة شكره للقضاء الإماراتي بعد القصاص من قاتل ابنه، مثلما شكر ملك الأردن وأبناء عشيرته وأصدقاءه وأنسباءه لمساندتهم إياه منذ اللحظة الأولى لمصابه وحتى الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *